رسالة الرئيس التنفيذي

تشهد المملكة العربية السعودية تطورا هاما في مختلف القطاعات وتنويع الأنشطة لتحقيق هدف طويل الاجل يتمثل في تعزيز الايرادات غير النفطية للاقتصاد. وكجزء من الركائز الهامة للنشاط نحو تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، شهد قطاع التعدين تقدما هائلا في السنوات الأخيرة وسوف يشهد استمرار بسبب النمو السريع في مشاريع البنية التحتية واستكشاف المعادن. والتحديات المرتبطة بهذا النمو تجعل من الضروري تقديم خدمات الدعم التي تتميز بمعاير الجودة والموثوقية العالية ويتمثل هذا بشكل خاص فى صناعة المتفجرات المدنية حيث تعتبر المعاير من العوامل الرئيسية لنجاح المشاريع التنموية.

ومن هذا المنظور تلتزم الشركة الكيميائية الحديثة للخدمات (MCS) بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي مجموعة EPC الفرنسية والتي تعتبر واحده من أكبر الشركات المتخصصة في انتاج المتفجرات المدنية وتقديم الخدمات ذات الصلة بتحقيق التميز في توفير جوده عالية ومنتجات وخدمات صديقه للبيئة. ومن خلال هذه الشراكة تتطلع شركة MCS الى مواصلة الابتكار في مجال التكنولوجيا الجديدة مع الحفاظ على المعاير والممارسات عالية الجودة والتي تتجاوز توقعات العملاء في توفير المتفجرات المدنية وخدمات التعدين.

للشركة الكيميائية الحديثة للخدمات دورا هاما في خدمة المجتمع من خلال توفير فرص عمل فريدة للشباب السعودي الراغبين في اكتساب معارف ومهارات جديده ضرورية لبناء مهنه مهنيه في مجال التعدين وصناعة المتفجرات من خلال التدريب المستمر المكفول لموظفيها سوف تضمن MCS انشاء جيل جديد من السعوديين الذين يمتلكون أفضل المؤهلات والمهارات الفنية لتلبية الاحتياجات المتزايدة للقوى العاملة في صناعة التعدين. وهكذا وبطريقتنا المتواضعة MCS مكرسه تماما للمساهمة بحصتها في تحقيق الاهداف السامية لرؤية 2030

واود ان اغتنم هذه الفرصة لأتقدم بالشكر لصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، وكافة منسوبي الهيئات ذات العلاقة بالمملكة العربية السعودية لدعم هذا القطاع من الاقتصاد وتقديم كل المساعدة في مساعينا التجارية.